تسجيل الدخول

Signup

الشبكة العربية تعقد اجتماعاً استثنائياً للجنتها التنفيذية بالعاصمة الأردنية عمان، لمناقشة الوضعية القانونية للانتهاكات الجسيمة التى يتعرض لها الشعب الفلسطينى

28 ديسمبر، 2017 | 0 تعليقات

عقدت امس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان اجتماعاً استثنائياً للجنتها التنفيذية بالعاصمة الأردنية – عمان ، وذلك لمناقشة الوضعية القانونية للانتهاكات الجسيمة التى يتعرض لها الشعب الفلسطينى، وإعلان ترامب حول اعتباره القدس عاصمة لدولة الإحتلال الإسرائيلي والخروج بموقف واضح وبخطة عمل موحدة لدعم وحماية حقوق الشعب الفلسطيني وذلك وفقاً للآليات القانونية الدولية.
بينما اطلع أعضاء اللجنة التنفيذية للشبكة من قبل من الدكتور عمار دويك الأمين العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بفلسطين على آخر التطورات بخصوص القضية الفلسطينية وإعلان ترامب وتأثيره على حقوق الإنسان.
ونتج عن الاجتماع تحديد الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية تنظيم مؤتمر دولي بالجزائر يومي ٣١ مارس -١ أبريل عنوانه الاحتلال الإسرائيلي طويل الأمد ، وواقع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويهدف المؤتمر لتأكيد الوضع القانوني للأرض المحتلة، والدعوة إلى الزام دولة الاحتلال على تطبيق أحكام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان على السكان والأرض التي تحتلها. والبحث في المسؤولية الجنائية لدولة الاحتلال وقادتها عن انتهاكاتها للقانون الدولي. علاوة على بحث معوقات تحقيق أهداف برنامج 2030 للتنمية المستدامة تحت الاحتلال، وحق العودة وبيان الاستراتيجيات والخيارات التي يتيحها القانون الدولي للفلسطينيين، وبخاصة بعد انضمام دولة فلسطين لاتفاقية المحكمة الجنائية الدولية.
وكانت الشبكة قد أصدرت بياناً حول إعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وأكدت الشبكة خلال البيان رفضها قرار ترامب باعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي. واصفة القرار بالتصرف غير المسؤول. وقالت الشبكة في بيانها: أن هذه القرار من شأنه تصعيد التوتر وزيادة انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الاحتلال الإسرائيلي واعتبرت إعلان ترامب بأنه تكريس لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الشعب العربي بفلسطين، ومحاولة فاشلة لفرض واقع تغتصب من خلاله الأراضي المقدسية وحقوق المقدسيين وعموم الشعب الفلسطيني والأمتين الإسلامية والمسيحية. موضحةً أن تجاهل الرئيس الأمريكي للقرارات الدولية الخاصة بالوضع القانوني للأرض الفلسطينية لكونها أرض محتلة. وأشارت إلى أن أية إجراءات ستتخذ من قبل الاحتلال الإسرائيلي؛ تعتبر باطلة ولا يترتب عليها أي أثر قانوني مهما طال أمدها، وذلك وفق الاتفاقيات الدولية ذات الصلة.
كما وضعت اللجنة التنفيذية خطة عمل بخصوص القضية العربية الفلسطينية وشكلت لجنة متابعة مشكلة من المؤسسات الوطنية الأعضاء بالشبكة، والتي لن تدخر جهداً في سبيل القضية المركزية للأمة العربية وهي تحرير فلسطين ونيلها إستقلالها التام والقضاء على التمييز وتحقيق الحياة الحرة والكريمة للمواطن الفلسطيني على أرضه.